أخر المقالات
تحميل...
ضع بريدك هنا وأحصل على أخر التحديثات!

عـــالــمـك الــخـاص بـــك!.

الثلاثاء، 3 فبراير 2015

فوائد الأستحمام بماء بارد بالنسبة للاعب كمال الاجسام

هل الأستحمام بماء بارد افضل ام بماء ساخن ؟
الأجابة: بماء بارد افضل لكل الناس وخاصة للرياضيين
فوائد الماء البــــارد


هل الأستحمام بماء بارد افضل ام بماء ساخن


تعزيز المناعة:
التعرض للماء البارد يعزز المناعة وذلك بزيادة مستويات خلايا الدم البيضاء و معدل الايض والذي قد يقلل من احتمال الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا و بعض انواع السرطان.
تحسين الدورة الدموية:
يحسن الماء البارد الدورة الدموية وبذلك يحسن بشكل عام
صحة القلب والاوعية الدموية ويساعد في منع الاصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وتوسع الاوردة.
تنظيم درجة حرارة الجسم:
الماء البارد يساعد في ضبط درجة حرارة الجسم مما يؤدي الى تنشيط اجهزة الاصلاح في الجسم.
تحفيز فقدان الوزن:
يحفز الاستحمام بالماء البارد انتاج الدهون البنية التي تحرق الدهون – والتي تعاكس الدهون البيضاء – وقد تزيد من سرعة الايض في الجسم.
تقليل الاكتئاب:
بالاضافة الى قدرة الماء البارد على تحفيز الجسم فانه ايضا يحفز الدماغ وهو مصدر النورادرينالين والذي يقلل من الاكتئاب.
تحسين الحركة اللمفاوية:
يلعب الجهاز اللمفاوي دور مهم في التخلص من فضلات الخلايا و نقل الاصابات – التي تحارب خلايا الدم البيضاء –
وهي عملية تعتمد على انقباض العضلات. الاستحمام بالماء البارد يحفز هذه الانقباضات ويساعد في حركة الجهاز اللمفاوي.
تعمق عملية التنفس:
الاستحمام بالما البارد يفتح الرئتين ويمكن من اجراء التنفس العميق مما يسمح للجسم بأخذ اكسجين بكميات اكبر لمكافحة التعب.
يحافظ على صحة البشرة و الشعر:
الماء الساخن يجفف البشرة والشعر والاظافر ولكن الماء البارد يساعد في تضييق المسامات وتحفيز التخلص من السموم مما يجعل البشرة متوهجة .
زيادة الطاقة:
من المعروف ان الاستحمام بالماء الساخن يؤدي الى الاسترخاء والخمول بعكس الماء البارد الذي ينشط الجسم والدماغ.
زيادة انتاج الهرمونات:
ان التعرض للحرارة يقلل من اعداد الحيوانات المنوية.
رفع مستوى التمثيل الغذائي:
يقوم الماء البارد بخفض حرارة الجسم بشكل مؤقت، مما يساعد في تحفيز نظام توليد الحرارة الموجود بالجسم على رفع درجة حرارته، فيؤدي بدوره إلى ارتفاع معدل التمثيل الغذائي،
وهو ما يعني حرق أكبر قدر من السعرات الحرارية في الدقيقة الواحدة.
تنظيم مستويات حمض اليوريك بالجسم:
تعرض الجسم للحرارة المنخفضة يثير عملية الأيض، مما يؤدي بدوره إلى تعزيز معدل الأكسدة، هذا الحمل الزائد من الأكسدة يميل إلى إضعاف تكوين حمض اليوريك،
والذي هو في الأصل نتاج ثانوي لعملية الأيض،
ومما هو جدير بالذكر أن ارتفاع مستويات حمض اليوريك بالجسم قد يؤدي إلى الإصابة بالنقرس، وأمراض التصلب المتعددة.
تجديد نشاط الحواس:
في الوقت الذي يقوم فيه الدش الدافئ بتهدئة الأعصاب، يقوم الدش البارد بتجديد نشاط الحواس والإدراك،
وتجديد طاقة الجسم بعد يوم طويل من العمل.
محاربة الحساسية من درجات الحرارة المختلفة:
يُنصح بالماء البارد لأولئك الذين يعانون من الحساسية لأقل تغيير يطرأ على درجات الحرارة،
حيث أن الماء البارد يقوم بتحسين قدرتهم على تنظيم الحرارة، كما يساعدهم على التأقلم مع درجات الحرارة القصوى.
الحد من الإصابات التي تنتج عن التمارين الرياضية:
تؤدي التمرينات الرياضية في معظم الأحيان إلى إصابة العضلات بالالتهاب،
كما يحدث تمزق بأليافها، ولكي نستعيد حالة العضلة الطبيعية ينصح معظم المعالجين البدنيين بأخذ دش بارد.


شاركها مع أصدقائك!
تابعني→
أبدي اعجابك بصفحتنا →
شارك! →